مسارات الثروة الحيوانية


تدهورت الموارد الطبيعية في القضارف بصورة واضحة في السودان خصوصاً الموارد الزراعية والرعوية والغابية. يتوقع أن ينهي برنامج الزراعة الالكترونية الذي نفذته مدينة القضارف الرقمية مع وزارة الزراعة بالقضارف (الزراعة الالية) كثير من المشاكل التي نشبت بين الرعاة والمزارعين والغابات في السودان باستعمال نظم المعلومات الجغرافية وسوف يودي الي فتح مسارات (ممرات او مراحيل) للماشية والحفاظ علي الغابات من القطع الجائروتقنين الزراعة وزيادة الانتاج أن فتح المسارات للثروة الحيوانية في ترحالها يعتبر امرا ضروريا ولابد من تعليمها بوضع ألواح حجرية بارزة على جانبي المسار (كيلو) ويجب تجهيزه بالنزل الحيوانية أي استراحات للحيوان تتوافر فيها الخدمات البيطرية ومراكز إرشادية للرعاة وحفائر للمياه كما يجب استزراعها بأشجار ونباتات علفية مغذية كي لا ينهك الحيوان نتيجة السير مسافات طويلة من دون كلأ أو ماء وغذاء وراحة http://www.assayha.net/play.php?catsmktba=7975 حسب تصريح السيد ميرغني صالح والي ولاية القضارف لجريدة الصيحة إن إنتاج الزراعي بشقيه الحيواني والنباتي يمثل 78% من اجمالي الناتج المحلي لذلك فان الولاية في هذا الجانب وضعت أهم أولوياتنا الآن هي فتح المسارات ووقف التعدي عليها لتسهيل حركة الحيوان ومنع أي شكل من أشكال التغول على المراعي ويوجد بولاية القضارف ثمانية مسارات للرعي تعمل على تطويرها وفق خطة متكاملة عبر إنشاء الحفائر والسدود الضخمة لتعويض المراعي المتدهورة وتسعى الولاية الى تعزيز الميزة التفضيلية للولاية عبر تذليل كل العقبات التي تعترض حركة الصادر وتقديم الخدمات البيطرية المتكاملة لتطعيم وتلقيح القطيع ومكافحة أمراض الحيوان بواسطة معامل نوعية متقدمة، وقد قطعنا شوطاً مقدراً في فتح عدد من المحاجر وإعاده تأهيلها في القلابات والشواك ونسعى الى تحسين السلالات وزياده نسبة إنتاج الألبان ومشتقاتها وإدخال

مسارات الثروة الحيوانية بولاية القضارف


agriculture extention الارشاد الزراعي